مغسلة الموتى

مغسلة الموتى

يأتي مركز النور ملبيًا لاحتياجات المسلمين في مدينة ميلوز وضواحيها، والذين يصل عددهم إلى 150 ألف مسلم. ومن أهم الخدمات التي  سيقدمها مركز النور، مغسلة الموتى، وتنبع أهمية هذا الجزء الخدمي من عدم وجود مكان مخصص لغسل موتى المسلمين يراعى فيه حرمتهم وخصوصية شعائر غسل الميت من طهارة وستر. وتعد هذه المغسلة الثانية في مدينة ميلوز بعد المستشفى العام الذي يعاني من الازدحام ومن صعوبة تحقيق شروط الغسل الكاملة والصحيحة.

نسبة تقدم الأشغال 80%

عن المشروع

وهو مركز لإقامة شعائر غسل الميت التي تقام حاليًا في المستشفيات الحكومية غير المعدة لإقامة هذه الشعائر. سيقدم المركز هذه الخدمة الجلية للمسلمين، ويوفر لذلك المتطلبات الأساسية والشروط الشرعية من سترة وطهارة وفقًا للشريعة الإسلامية.

تتكون المغسلة من عدة مرافق بمساحة 200 متر مربع.

والمغسلة هي وقف يستخدم ريعه لتغطيه النفقات التشغيلية لمركز النور ودعم النشاطات التي تقوم بها الرابطة.

  • الاستقبال والانتظار

    لاستقبال الزوار وتلبية طلباتهم

  • غرفة الغسل

    غرفة مجهزة بمستلزمات الغسل، ويمكن أن تصل سيارة نقل الجثمان مباشرة إلى مدخل غرفة الغسل.

  • صالة حفظ الجثمان

    صالة مبردة يمكنها استيعاب ستة جثامين تحفظ حتى يحين وقت استكمال مراسم الجنازة. ويستوعب مستشفى ميلوز عشرة جثامين وهما الوحيدان في المدينة.

  • صالات لعرض الجثمان

    يوجد صالتين منفصلتين لاستقبال جنازتين في آن واحد، تمكنان من استقبال عائلتين لتوديع فقيدهما مراعية خصوصية الحدث، بحيث توفران لكل عائلة جوًا خاصًا لتوديع فقيدها.

  • مصعد

    يصعد المصعد بالجثمان إلى خلف المحراب حيث يدخل ليصلى عليه في المسجد ويعاد بعدها إلى صالة عرض الجثمان دون الحاجة للالتفاف حول المسجد.

تأتي مغسلة الموتى تلبية لحاجة المسلمين الملحة في توفير موافق خدمية تحترم خصوصية الدين الإسلامي، وتنبع أهمية هذا الجزء الخدمي من عدم وجود مكان مخصص لغسل موتى المسلمين يراعى فيه حرمتهم وخصوصية شعائر غسل الميت من طهارة وستر. وتعد هذه المغسلة الثانية في مدينة ميلوز بعد المستشفى العام الذي يعاني من الازدحام ومن صعوبة تحقيق شروط الغسل الكاملة والصحيحة.

وقد دُرِست وصُمِّمَت هذه المغسلة لتحترم المعايير اللازمة لتستقبل الموتى، فهي توفر إمكانية استيعاب 6 جثامين وحفظها مؤقتًا ريثما يحين موعد استكمال مراسم الدفن، في حين يمكن لمستشفى ميلوز حفظ 10 جثامين، وبهذا يكونان المركزان الوحيدان في المدينة المرخص لهما بذلك.

ومغسلة الموتى هي إحدى أوقاف مركز النور، وسيعود ريعها لتغطية نفقات المركز التشغيلية ويساهم في دعم مشاريع المركز المستقبلية.